الشيخ عبدالرحمن بن ندى العتيبي

نهاية العالم (8) - الشيخ عبدالرحمن بن ندى العتيبي

أضيف بتاريخ : 06 / 04 / 2010
                                

نهاية العالم (8)


عبد الرحمن بن ندى العتيبي


من أشراط الساعة أن يظهر المهدي وهو رجل من أمة محمد صلى الله عليه وسلم ومن آل بيت النبي صلى الله عليه وسلم فيصلحه الله فيحكم بالإسلام وينصر المظلوم ويملأ الأرض عدلاً وقد تواترت الأخبار بخروجه آخر الزمان وجاء في خبره أحاديث كثيرة منها الصحيح والحسن والضعيف والموضوع ولذلك حصل عند البعض التشكيك في ثبوت خروجه، ولكن بعد تمحيص درجة الأحاديث وجد العلماء أن خروج المهدي ثابت بالنصوص الصحيحة الواجب الايمان بها لقوله تعالى {وَمَا آَتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ}، وقوله تعالى {وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى (3) إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى (4)}. وعلم الحديث له جهابذة يستندون إلى قواعد في تمييز الصحيح من غيره مما ينسب إلى رسول الله صلى الله عليه وبأولئك الرجال حفظ الله سنة نبيه من التحريف وقد حكم العلماء على كثير من أحاديث المهدي بالصحة. قال شيخ الإسلام بن تيمية رحمه الله: «الأحاديث التي يحتج بها على خروج المهدي أحاديث صحيحة رواها أبو داود والترمذي وأحمد وغيرهم من حديث ابن مسعود وغيره وصحح الذهبي جملة من الأحاديث الواردة في المهدي في كتابه تلخيص المستدرك»، وقال الشوكاني في كتابه التوضيح في تواتر ما جاء في المهدي والدجال والمسيح والأحاديث الواردة في المهدي التي أمكن الوقوف عليها منها خمسون حديثاً فيها الصحيح والحسن والضعيف المنجبر وهي متواترة بلا شك ولا شبهة بل يصدق وصف المتواتر على ما هو أقل منها في جميع الاصطلاحات المقررة في الأصول وأما الآثار عن الصحابة المصرحة بالمهدي فهي كثيرة جداً لها حكم الرفع إذ لا مجال للاجتهاد في مثل ذلك. أ هـ.

ومن حصل منه تشكيك في خروج المهدي فإنما يدل ذلك على قلة علمه وعدم تمكنه من علم مصطلح الحديث ومعرفته للمقبول منها والمردود ومن تكلم فيما لا يحسنه جاء بالمخالفات وأفسد على الآخرين أمر دينهم ودنياهم ولذلك قالوا أكثر ما يفسد نصف متكلم ونصف متفقه ونصف متطبب ونصف نحوي هذا يفسد الأديان وهذا يفسد البلدان وهذا يفسد الأبدان وهذا يفسد اللسان فالواجب الرجوع في كل فن إلى أهله وفي الحكم على الأحاديث يرجع إلى المحدثين الذين بذلوا أعمارهم في تمييز الصحيح من السقيم وتصدوا للذب عن سنة الحبيب صلى الله عليه وسلم. قال الخطيب البغدادي في أهل الحديث وقد جعل الله تعالى أهله أركان الشريعة وهدم بهم كل بدعة شنيعة فهم أمناء الله من خليقته والواسطة بين النبي صلى الله عليه وسلم وأمته والمجتهدون في حفظ ملته أنوارهم زاهرة وفضائلهم سائرة وآياتهم باهرة ومذاهبهم ظاهرة وحججهم قاهرة، وكل فئة تتحيز إلى هوى ترجع إليه أو تستحسن رأياً تعكف عليه سوى أصحاب الحديث فإن الكتاب عدتهم والسنة حجتهم والرسول صلى الله عليه وسلم قدوتهم وإليه نسبتهم لا يعرجون على الأهواء ولا يلتفتون إلى الآراء، يقبل منهم ما رووا عن الرسول وهم المأمونون عليه والعدول، حفظة الدين وخزنته وأوعية العلم وحملته، إذا اختلف في حديث كان إليهم الرجوع فما حكموا به فهو المقبول المسموع، منهم كل عالم فقيه وإمام رفيع نبيه، وزاهد في قبيلة ومخصوص بفضيلة، وقارئ متقن، وخطيب محسن، وهم الجمهور العظيم وسبيلهم السبيل المستقيم، وكل مبتدع باعتقادهم يتظاهر، وعلى الإفصاح بغير مذاهبهم لا يتجاسر، من كادهم قصمه الله ومن عاندهم خذله الله، لا يضرهم من خذلهم ولا يفلح من اعتزلهم، المحتاط لدينه إلى إرشادهم فقير وبصر الناظر إليهم بالسوء حسير وإن الله على نصرهم لقدير، قطعوا المفاوز والقفار في اقتباس ما يشرع الرسول المصطفى، قبلوا شريعته قولا وفعلا وحرسوا سنته حفظا ونقلا، وكم من ملحد يروم أن يخلط بالشريعة ما ليس منها والله تعالى يذب بأصحاب الحديث عنها {أُولَئِكَ حِزْبُ اللَّهِ أَلَا إِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمُ الْمُفْلِحُونَ}.

الأحاديث الصحيحة الواردة في المهدي

1- عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال «يخرج في آخر أمتي المهدي يسقيه الله الغيث، وتخرج الأرض نباتها، ويعطي المال صحاحا وتكثر الماشية وتعظم الأمة،يعيش سبعاً أو ثمانياً (يعني حججاً)» [رواه الحاكم وقال صحيح الإسناد ووافقه الذهبي].

2- عن أم سلمة رضي الله عنها قالت: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «المهدي من عترتي من ولد فاطمة» [رواه أبو داود وصححه الألباني].

3- عن معاوية بن قرة عن أبيه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لتملأن الأرض ظلماً وجوراً كما ملئت قسطا وعدلاً حتى يبعث الله رجلا اسمه كاسمي، واسم ابيه اسم أبي فيملأها قسطا وعدلا كما ملئت ظلما وجورا يلبث فيكم سبعا أو ثمانيا فإن كثر فتسعا لا تمنع السماء شيئا من قطرها ولا الأرض شيئا من نباتها» [أخرجه الطبراني وصححه الألباني].

4- عن علي رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «المهدي منا أهل البيت يصلحه الله في ليلة» [رواه ابن ماجه وصححه الألباني وأحمد شاكر].

5- عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «كيف أنتم اذا نزل ابن مريم فيكم وامامكم منكم» [رواه البخاري ومسلم].

6- عن جابر رضي الله عنه انه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول: «لا تزال طائفة من أمتي يقاتلون على الحق ظاهرين إلى يوم القيامة قال: فينزل عيسى بن مريم صلى الله عليه وسلم فيقول أميرهم تعال صل لنا فيقول لا إن بعضكم على بعض امراء تكرمة الله هذه الأمة» [رواه مسلم].

والأحاديث الواردة في الصحيحين لم تصرح بتسمية ذلك الامير الذي يصلي خلفه عيسى بن مريم عند نزوله من السماء ولكن دلت الأحاديث أن لهذه الأمة أمير صالح في ذلك الزمن ودلت كتب السنة الأخرى على اسم ذلك الأمير وأنه المهدي واسمه مطابق لاسم النبي صلى الله عليه وسلم فاسمه محمد بن عبدالله ومن ذلك الحديث الذي رواه الحارث بن أسامة في مسنده عن جابر رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم «ينزل عيسى بن مريم فيقول أميرهم المهدي تعال صل بنا فيقول لا إن بعضهم أمير بعض تكرمة الله لهذه الأمة»، قال ابن القيم في كتابه المنار المنيف هذا الحديث إسناده جيد، قال صديق حسن في كتابه «الإذاعة لما كان وما يكون بين يدي الساعة» عند ذكره لحديث جابر عند مسلم: وليس فيه ذكر المهدي ولكن لا محمل له ولأمثاله من الأحاديث إلا المهدي كما دلت على ذلك الأخبار المتقدمة والآثار الكثيرة.

7- عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه عن رسول الله صلى عليه وسلم قال: «لو لم يبق من الدنيا إلا يوم لطول الله ذلك اليوم حتى يبعث فيه رجلاً مني أومن أهل بيتي يواطئ اسمه اسمي واسم ابيه اسم ابي يملأ الأرض قسطا وعدلاً كما ملئت ظلما وجورا» [رواه ابو داود وحسنه الألباني].

8- عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «المهدي مني أجلى الجبهة أقنى الأنف يملأ الأرض قسطا وعدلا كما ملئت جورا وظلما ويملك سبع سنين» [رواه ابو داود قال الألباني في تخريج المشكاة إسناده حسن وقال ابن القيم في المنار المنيف رواه ابو داود بإسناد جيد].


تاريخ النشر 2010/03/15 

الإبانة - جريدة الوطن الكويتية


اقرأ أيضاً :



Fatal error: Call to undefined function session_unregister() in /home/alsunna/public_html/includes/classes/cUtil.php on line 127