الشيخ عبدالعزيز بن ريس الريس

مخالفات في التوحيد (7) الشيخ عبد العزيز بن ريس الريس

أضيف بتاريخ : 30 / 07 / 2008
                                

مخالفات في التوحيد (7)   الشيخ عبد العزيز بن ريس الريس





إن الله سبحانه لا يظلم أحداً ولا يخون أحداً

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد:

نصل معكم اليوم إلى ختام مقالاتنا عن المخالفات في التوحيد فنقول:

21ـ من الأخطاء: انتشار كلمات قادحة في التوحيد فأذكر ـ زيادة على ما سبق ذكره منثوراً ـ قول القائل »الله يظلمك« أو »الله يخونك«، إذ الله سبحانه لا يظلم أحداً ولا يخون أحداً. وقول »انتقل فلان إلى مثواه الأخير« عند موته، إذ مدلول هذه الكلمة إنكار البعث وأنه لا شيء بعد القبر، والقول »يا صديق« للكافر، إذ الكفار أعداء لنا ولديننا فليسوا أصدقاء . وقول »فلان ما يستاهل« للرجل المصاب بمصيبة، إذ هذا اعتراض على قضاء الله وقدره . وقول »تبارك علينا فلان« إذ لفظة تبارك خاصة لا تطلق إلا على الله وقول »العصمة لله« إذ ظاهر هذا أنّ أحداً يعصم الله ولا عاصم له ولا منه، وقول بعض المؤذنين ـ خطأ ـ »الله أكبار« يمد الباء، وهذا بمد الباء معناه ـ والعياذ بالله ـ الله طبل، كما ذكر ذلك علماء الشرع واللغة، ولعن الدين والذات الإلهية، وهذا ردة وخروج من الملة ـ ثبتنا الله على دينه ـ.

ختاماً: إن المتأمل في هذه الأخطاء ليدرك يقيناً قول نبينا محمد بن عبدالله صلى الله عليه وسلم فيما رواه مسلم من حديث أبي هريرة: »بدأ الإسلام غريباً وسيعود غريباً كما بدأ فطوبى للغرباء« فإن الدعاة الذين يدعون الناس إلى ترك هذه المخالفات الموبقات يوصفون ـ كذباً وزوراً ـ بأنهم أهل بدعة وضلالة وبغض للأنبياء والمرسلين والأولياء والصالحين، وكل هذا من الظلم والجور وتلبيس الشيطان ومكره، وإلا فإن هؤلاء المنكرين لهذه المخالفات لم يزيدوا على طاعة الله ورسوله صلى الله عليه وسلم، فهل طاعة الله ورسوله بدعة وضلالة؟ سبحانك هذا بهتان عظيم.


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


عبدالعزيز بن ريس الريس

المشرف على موقع الإسلام العتيق

http://www.islamancient.net




تاريخ النشر: الاثنين 10/9/2007 

 جريدة الوطن الكويتية



اقرأ أيضاً :



Fatal error: Call to undefined function session_unregister() in /home/alsunna/public_html/includes/classes/cUtil.php on line 127