الشيخ عبدالرحمن بن ناصر السعدي

نصائح نبوية - الشيخ عبدالرحمن السعدي

أضيف بتاريخ : 20 / 11 / 2009
                                

خطبة في نصائح نبوية

الحمد لله الذي من على المؤمنين إذ بعث فيهم رسولا منهم ، يتلو عليهم آياته ويزكيهم ، ويعلمهم الكتاب والحكمة ، وإن كانوا من قبل لفي ضلال مبين ، وخصه بجوامع الكلم وغرر الحكم ، وجعل قبول وصاياه واتباع هديه داعيا لمحبة رب ، العالمين ، وأشهد أن لا إله إلا الله الملك الحق المبين ، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله الصادق الناصح البار الأمين ، اللهم صل وسلم على محمد وعلى آله الطيبين وأصحابه الطاهرين ، ومن تبعهم إلى يوم الدين .

أما بعد : أيها الناس ، اتقوا الله وكونوا مع الصادقين ، وأطيعوا الله ورسوله إن كنتم مؤمنين ، وكونوا ممن يستمع القول فيتبع أحسنه ، أولئك الذين هداهم الله ، وأولئك هم أولوا الألباب ، لقد جاءكم رسول من أنفسكم عزيز عليه ما عنتم ، حريص عليكم بالمؤمنين رؤوف رحيم ، فمن قبل نصائحه استقام على الصراط المستقيم ، وأوصله ذلك إلى جنات النعيم ، فقد قال صلى الله عليه وسلم: « اتق الله حيثما كنت وأتبع الحسنة السيئة تمحها ، وخالق الناس بخلق حسن » ، ثلاث منجيات وثلاث مهلكات : فأما المنجيات فتقوى الله في السر والعلانية ، والقول بالحق في الرضى والغضب ، والقصد في الغنى والفقر ، أما المهلكات فهوى متبع وشح مطاع ، وإعجاب المرء بنفسه وهي أشدهن ، ومن تواضع لله رفعه ، فهو في نفسه صغير وفي أعين الناس عظيم ، ومن تكبر وضعه الله فهو في أعين الناس صغير ، وفي نفسه كبير ، حتى لهو أهون عليهم من كلب وخنزير ، بئس العبد عبد تخيل واختال ، ونسي الكبير المتعال ، بئس العبد عبد تجبر واعتدى ، ونسي الجبار الأعلى ، بئس عبد سهى ولهى ونسي المقابر والبلاء ، بئس العبد عبد عتى وطغى ، ونسي المبتدأ والمنتهى ، بئس العبد عبد يختل الدنيا بالدين ، بئس العبد عبد طمع يقوده ، بئس العبد عبد هوى يضله ، بئس العبد عبد رغب يذله ، من التمس رضى الناس بسخط الله وكله الله إلى الناس ، ومن التمس رضى الله بسخط الناس كفاه الله مؤنة الناس الدواوين ثلاثة : ديوان لا يغفره الله ، وهو الإشراك بالله ، يقول الله: { إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ } ، وديوان لا يتركه الله وهو ظلم العباد فيما بينهم حتى يقتص بعضهم من بعض ، وديوان لا يعبأ الله به ؛ ظلم العباد فيما بينهم وبين الله ، فذاك إلى الله إن شاء عذبه وإن شاء تجاوز عنه ، من الله علي وعليكم بقبول النصائح ، وحمانا من جميع الشرور والقبائح . { وَإِذْ قَالَ لُقْمَانُ لِابْنِهِ وَهُوَ يَعِظُهُ يَابُنَيَّ لَا تُشْرِكْ بِاللَّهِ إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ } . بارك الله لي ولكم في القرآن العظيم


الفواكه الشهية في الخطب المنبرية - الشيخ عبدالرحمن بن ناصر السعدي



اقرأ أيضاً :



Fatal error: Call to undefined function session_unregister() in /home/alsunna/public_html/includes/classes/cUtil.php on line 127