الشيخ عبدالسلام بن برجس آل عبدالكريم

وهكذا عشت مع الشيخ عبد السلام بن برجس هذا اليوم !! الشيخ أحمد جيلان

أضيف بتاريخ : 05 / 08 / 2008
                                

وهكذا عشت مع الشيخ عبد السلام بن برجس هذا اليوم !!


بقلم / أحمد بن حمد جيلان


لا عجب من عنوان المقال



فقد أكرمني الله سبحانه في هذا اليوم " الأربعاء " السادس عشر من شهر رجب لعام 1425 هـ بجدة

بلقاءٍ عاطر ، وجلسةٍ رائقة

استنشقتُ في ثناياها عبيرَ فقيدنا الغالي ، الداعية الموفق ، والمحاضر المفيد ، والعالم الشاب : عبدالسلام بن برجس العبدالكريم - طيب الله ثراه وجعل الفردوس مثواه -



عشتُ ساعةً كاملة في مجلسِ ( مشكاة ) النزلاء ، مع ستة رجالٍ فضلاء

بسماع أصواتهم ، ورؤية محياهم ، وطيب كلامهم

تذكرت – والذكرى مؤرقة !! - فقيدنا الغالي ، وداعيتنا العالي .



إنَّ من جلستُ معهم اليوم

هم أقرب الناس والله ..

إلى الشيخ عبد السلام – رحمه الله – ..



قرابة من جميع الوجوه ، لا تعدلها قرابة

ديناً ودنياً

اسماً ورسماً

و خَلقاً وخُلقاً

وصوتاً وأدباً

جمعت – ونعم الجمع – بين حسن الديانة ، وحسن الخلق ، وصفاء المنهج



وإليك أسماؤهم ، لكي تتخيل لقاءهم :



1- العم الكريم / برجس بن ناصر آل عبد الكريم ( والد الشيخ )



2- الأخ الكريم / عثمان بن برجس آل عبد الكريم ( شقيق الشيخ الأكبر )



3- الأخ الكريم الدكتور / إبراهيم بن برجس آل عبد الكريم ( شقيق الشيخ الكبير )



4- الأخ الكريم / ناصر بن برجس آل عبد الكريم ( شقيق الشيخ الأصغر )



5- الأخ الكريم / عبد الله بن برجس آل عبد الكريم ( شقيق الشيخ الأصغر )



6- الأخ الكريم / عبد الله بن راشد الغانم ( أقرب قريب وألصق حبيب للشيخ )



وبدأ اللقاء

ووالله ما هي إلا لحظات معدودات ..

إلا وعادت بي أطياف الذكريات ..

إلى مجالس الشيخ العطرات ..



المجلس البرجسي !!

والعبق النرجسي !!

والحديث الشهي !!

ولا عجب فـ ( البرجس ) – حفظه الله وصبَّره – معنا ، فهو ريحانة مجلسنا



وما أن بدأ الحديث يأخذ مجراه ..

إلا ورأيت وجه الشيخ عبد السلام ، حينما رأيت : عبد الله أخاه ..

وما إن نطق :عثمان وناصر إلا وهذا صوت الشيخ عبدالسلام يرنّ صداه ..



ماذا أقول عن هذا اللقاء الرائق ، والحديث الفائق ؟؟



الذي ترفف فيه حمائمُ السلام ..

وتتضح فيه معالمُ الوئام ..

وقد مُلئ محبةً وانسجام ..

وفاح مسكاً ونرجساً بذكر سجايا الشيخ عبد السلام ..



وجرى الحديث – من غير شعور – عن مواقف خالدة ، من حياة الفقيد الرائدة



فإذا أخاه عثمان ..

تمتلى عيناه بالدموع ، وقلبه بالأحزان ..



وإذ بوالده " برجس " يصيح ويقول : " يا جماعة ادعوا الله لي أن يخلف عليّ بالخير ، فعبد السلام تراه روحي "



إن كلماتي تتلعثم …

وحروفي تضطرب …

وجُمُلي تتلكأ …

عن مواصلة الحديث عن هذا المجلس المبارك الذي مُلئ بالعبر والعبرات ، وجميل الذكريات



فلكم تمنّت النفسُ أن يواصلَ القطارُ !! سيره …

والبلبلُ تغريده … والقمرُ ضيائه … والزهرُ شذاه …

ولكن ! لا يكون إلا ما كتب الله …



وما زلت أرددها وأقول : وهكذا عشت مع الشيخ عبد السلام بن برجس هذا اليوم !!



اللهم ارحم عبدك عبد السلام

برحمتك يا أرحم الراحمين



اقرأ أيضاً :


الاسم: هلال تركماني
البلد: لبنان
التعليق: فعلا مهما قيل بفقيدنا الغالي فهو قليل قليل فأنا معرفتي فيه قليلة ما عرفته إلا من خلال بعض كتاباته وما قيل فيه وعنه في المجالس...ولكنه زارني عام 1998م في منزلي في لبنا فوجدته صاحب سمت وأدب وخلق وسنة هاديءوكانت لحظات جميلةلا تنسى فرحمه الله رحمة واسعة.




Fatal error: Call to undefined function session_unregister() in /home/alsunna/public_html/includes/classes/cUtil.php on line 127