الشيخ سلطان بن عبدالرحمن العيد

إيضاح لما ورد في شريط { المخالفات زمن الفتن }

أضيف بتاريخ : 23 / 07 / 2008
                                
إيضاح لما ورد في شريط { المخالفات زمن الفتن }


إيضاح لما ورد في شريط { المخالفات زمن الفتن } الحمد الله وكفى والصلاة والسلام على من اصطفى وبعد: فلقد بلغني أن بعض الحزبيين ممن يصطادون في الماء العكر زعم أن عبارة {المرجفين في المدينة }والتي وردت في شريط لي بعنوان {المخالفات زمن الفتن }أو {الضوابط الشرعية لموقف المسلم في الفتن } .



إيضاح لما ورد في شريط { المخالفات زمن الفتن } الحمد الله وكفى والصلاة والسلام على من اصطفى وبعد: فلقد بلغني أن بعض الحزبيين ممن يصطادون في الماء العكر زعم أن عبارة {المرجفين في المدينة }والتي وردت في شريط لي بعنوان {المخالفات زمن الفتن }أو {الضوابط الشرعية لموقف المسلم في الفتن } . زعم أن المراد بها مشايخ المدينة وكذب، بل المقصود بها كما هو واضح للعقلاء من السياق ومن أول الشريط و آخره : هم الحزبيون من قطبيين وسُروريين ومن سلك طريقهم ،فإنهم أهل الإرجاف حقاً و الفتن والخروج ،و الاصطياد في الماء العكر . وليس المقصود بها مشايخ المدينة السلفيين كالشيخ ربيع المدخلي و الشيخ فالح بن نافع الحربي و الشيخ عبيد الجابري ، بل هؤلاء والله لهم _ بعد الله_ فضل عليّ وعلى غيري ممن هداهم الله إلى المنهج السلفي على أيديهم،في هذه البلاد وغيرها ،وإني لأشهد الله على حبي لهم لما قاموا به من نُصرة السنة والدعوة إلى المنهج السلفي والرد على أهل الأهواء والإرجاف ! ومما يدلك على جهل ذلك الزاعم أن تلك العبارة وردت في سياق تحذير شباب الإنترنت المتحزبين من الإرجاف فما دخل المشايخ السلفيين في ذلك ؟. فمما ورد بعد تلك العبارة قولي : {فيا شباب الإنترنت اتقوا لله في أُمة محمد صلى الله علية وسلم ،ولا تحدثوا بكل ما تسمعون فإنكم موقوفون بين يدي الجبار في يوم لا تخفى فيه على الله خافية ،فاحذروا أن تكونوا دعاة فتنة "مرجفين " } ثم إن العبارة الواحدة قد تصدر من السلفي والحزبي ولكل منهما مقصد كما هو معلوم. والله ولي التوفيق


كتبه :سلطان بن عبد الرحمن العيد 3 / 4 / 1424



====================================



تعليق الشيخ ربيع على هذا الكلام



الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن اتبع هداه.



أما بعد:



فقد اطلعت على ما كتبه الأخ الشيخ سلطان العيد توضيحاً على بعض العبارات التي وردت في خطبته التي أسماها بـ ( المخالفات في زمن الفتن ) ، والتي سجلت في شريط ونشرت، وقصد بها فعلاً أهل الفتن، ففهم منها بعض النّاس أنه يطعن بتلك العبارات في بعض أخوانه السلفيين من أهل المدينة النبوية.



وهذا الفهم خطأ؛ لأنّ سباق الكلامه وسياقه يبطل هذا الفهم الخاطئ.



وزاده بعداً توضيح الأخ سلطان الواضح الذي يثلج الصدر، ويقطع دابر استغلال المتصيدين، ووهم الواهمين.



فشكر الله للأخ سلطان على هذا البيان الشافي، كما شكر الله له مقاومة الباطل والفتن.



كتبه ربيع بن هادي عمير المدخلي 5/4/1424هـ


=======================================


كلمة الشيخ فالح حفظه الله في الشيخين سلطان العيد ومحمد الفيفي



الحمد لله رب العلمين والصلاة والسلام على نيبنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين. اما بعد: فلقد أطلعت على ما كتبة أخونا الفاضل الشيخ / سلطان العيد في الإيضاح حول العبارة التي قالها في خطبته : {المخالفات زمن الفتن } . وهي عبارة واضحة المقصد لا تخفى إلا على جاهل بالمنهج السلفي و لقد زادها الشيخ إيضاحاً في هذا البيان فجزاه الله خيراً على ذلك ونفع به . و الواجب على شباب الأمة إحسان الظن بالعلماء وطلبة العلم السلفيين وأن لا يُحمل كلامهم مال ُيحتمل ،بل ُيحمل على أحسن المحامل ،لأن هذا هو منهج السلف الصالح خلافاً لأهل البدع والأهواء _والحزبيين _الذين يحرفون الكلم عن مواضعه ، ويصطادون في الماء العكر . وأخونا الشيخ سلطان العيد من طلبة العلم الذين نعرفهم بنصرة المنهج السلفي والدعوة إليه في منطقة الرياض هو وأخونا الفاضل الشيخ محمد الفيفي فأنصح الشباب بالإستفاده منهما والأخذ عنهما ، لأنهما ممن عرفناهم بالأخذ عن أهل العلم وبسلامة المنهج وصفاء العقيدة وصحة الولاء ونصرة السنة وأهلها ،وربط الشباب بالعلماء السلفيين ولنا بهما صلة وثيقة ولقاءات علمية نافعة عديدة .نسأل الله لهما السداد والرشاد و التوفيق و صلى الله على نبينا وعلى آله وصحبه أجمعين .




كتبه/ الشيخ فالح بن نافع الحربي في6 ربيع الثاني 1424هـ بيان للحق وإزالة لشبهة أهل الشبهة.


اقرأ أيضاً :



Fatal error: Call to undefined function session_unregister() in /home/alsunna/public_html/includes/classes/cUtil.php on line 127