الشيخ ماهر بن ظافر القحطاني

قولهم ماتنقله ((سحاب)) عن المشائخ النجمي والجابري والحربي فرق الأمة - الشيخ ماهر ظافر القحطاني

أضيف بتاريخ : 22 / 10 / 2009
                                

قولهم ماتنقله ((سحاب)) عن المشائخ النجمي والجابري والحربي فرق الأمة


بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أما بعد


فهذا سؤال موجه لمجلتنا معرفة السنن والآثار ((قسم الأسئلة و الفتاوى )) من الأخ عاصم شاكر أرى نشره دفاعا عن الحق ولعل في الجواب عليه يكون نفعا للإسلام والمسلمين.


ردكم على من يقول بأن.......؟؟؟؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


ما ردكم على من يقول بأن شبكة سحاب ومن فيها مثل الشيخ أحمد النجمي والشيخ فالح الحربي والشيخ عبيد الجابري يريدون تفريق الامة والبعد عن الدين بكلامهم فى الشيوخ ،متعللين بقول من نسمع اذا تركنا هذا وهذا وخصوصا فى مصر فهم لم يتركوا شيخا فى مصر الا وتكلموا فيه فهل يردوننا ان نعكف على سماع أشرطتهم فقط وقراءة كتبهم ولا يريدوننا ان نحضر محاضرات للشيوخ ونكلمهم وجها لوجه وغير ذلك من الكلام.....الخ


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله أما بعد

هذا الذي يقول بأن شبكة سحاب ومن فيها مثل الشيخ أحمد النجمي والشيخ فالح الحربي والشيخ عبيد الجابري يريدون تفريق الامة والبعد عن الدين بكلامهم فى الشيوخ ،

جاهل لأن الكلام في الرجال من جهة بيان أخطائهم والتحذير من أهل البدع والأهواء المضلة أمر مجمع على وجوبه قال شيخ الإسلام ابن تيمية والتحذير من أهل البدع المخالفة للكتاب والسنة واجب بإتفاق المسلمين ..إنتهى أو كما قال واول من تكلم وبين الخطأ رسول الله صلى الله عليه وسلم كما في صحيح مسلم أن خطيبا قال من يطع الله ورسوله فقد رشد ومن يعصهما فقال رسول الله بئس الخطيب أنت ..قل ومن يعص الله ورسوله

وقال لرجل استأذن عليه كما في صحيح البخاري عن عائشة ....أدخلوه بئس أخو العشيرة

وقالت عائشة أخطأ ابن عمر وردت عليه كما في صحيح البخاري وقال أحمد إسحاق ابن أبي فروة ليس بأهل أن يؤخذ عنه العلم وقال لاتجالسوا الحارث إنه مبتدع ..ولا يزال العلماء يردون على أهل البدع والأهواء المضلة كرد شيخ الإسلام على البكري ...ولا يشترطون عند الرد ذكر محاسنهم وأو نصيحتهم سرا قبل الرد عليهم أفرق هؤلاء الأمة بتلك الردود بل العكس هو الصحيح أن السكوت عن أهل الأهواء يفرق الأمة لأن الأهواء لاتنضبط قال تعالى ولايزالون مختلفين ...قيل أهل الأهواء والذي يعصمهم من التفرق التحذير منها ومن أهلها والأمر بلزوم السنة فلو تركوا يدعون لوجد لكل صاحب هوى أتباع حتى تفرقت الأمة أحزاب وشيعا كل حزب بما لديهم فرحون ولذلك حذر عمر ابن الخطاب من مجالسة صبيغ ومكالمته وقد سماه ولم ينكر عليه أحد من الصحابة قائلين فرقت الأمة نصحح ولانهدم ...لو ناصحته سرا... لو ذكرت حسناته وعدلت ...أفرق الأمة عمر بهذا أفلا تعقلون ..فتلك دعوى عقلانية معتزلية لادليل عليها إلا الظن وإن الظن لايغني عن الحق شيئا ...والمشائخ المذكورون أهل سنة وأثر ومن علامة أهل البدع الطعن في أهل الحديث كما هو معلوم ...وقفوا لسد أبواب الدعاة إلى أبواب جهنم فلنعرف لهم قدرهم فمن أراد بأهل الحديث شرا كما قيل مكر به نعم ترك طريقة السلف في التحذير من أهل البدع بتصدي من ليس بأهل أن يتكلم في الرجال أيضا يفرق الأمة قال الذهبي لايتكلم في الرجال إلا تام العلم تام الورع .. أما أولئك المشائخ فأغنياء عن التعريف ونحسبه أنهم يعلمون قاعدة المصالح والمفاسد في التسمية...ولو حصل بعض الزلل فمغمور في نصرتهم للسنة والغيرة عليها وفضح أعدائها والله أعلم .. والحمدلله رب العالمين.


حرره/ أبو عبدالله ماهر بن ظافر القحطاني


اقرأ أيضاً :



Fatal error: Call to undefined function session_unregister() in /home/alsunna/public_html/includes/classes/cUtil.php on line 127