الشيخ ماهر بن ظافر القحطاني

إضاعة السنة سبب كل شر - الشيخ ماهر بن ظافر القحطاني

أضيف بتاريخ : 22 / 10 / 2009
                                

إضاعة السنة سبب كل شر


والذي نفسي بيده إن القوم أضحوا يقيسون الدين بعقولهم ويدعون سنة نبيهم مع أن جبريل عليه السلام كان ينزل بالسنة كما كان ينزل بالقرآن فال تعالى : ( يوم تقلب وجوههم في النار يقولون ياليتنا أطعنا الله وأطعنا الرسول ...) الآية

ولقد قال علي رضي الله عنه : ( لو كان الدين بالرأي لكان المسح على باطن الخف أولى من الظاهر )

وإن الله عز وجل لا يحرم شيأً إلا والضرر فيه أرجح من النفع أو يكون الضرر فيه محضاً وإن خفي علينا وجه الضرر وقد حرم البدعة فقال تعالى : ( أم لهم شركاء شرعوا لهم من الدين ما لم يأذن به الله ) وقال النبي : ( كل بدعة ضلالة وكل ظلالة في النار ) فعليك أيها المسلم أن تجتنب البدعة وهي كل عبادة لا دليل عليها وإن استحسنها عقلك لأن الله حرمها ويستحيل أن يحرم الله أمر ويكون النفع فيه أرجح من الضرر وأي ضرر أعظم من منازعة الله في الحكم فهو يحكم بين عبادة في العبادات فيما كانوا فيه يختلفون .

فلو أن رجلاً إقترح بناء مسعى موازياً للمسعى الحالي الموجود في الحرم لتسهيل الحركة لكان رأيه ذلك بدعة وضلالة وإن كان ينتج من ذلك تسهيل سير الحجاج والمعتمرين لأن مقصود الشارع السعي بين الصفى والمروة ( الجبلين ) فإذا سعى موازياً للمسعى لم يسعى بين الجبلين فلم يسعى النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه إلا بين الصفا والمروة قال بن عمر : ( كل بدعة ضلالة وإن رأها الناس حسنة ) وقال مالك : ( من استحسن في الدين بدعة يراها حسنة برأيه فقد زعم أن النبي صلى الله عليه وسلم خان الرسالة إقرأوا قول الله تعالى : اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام ديناً فما لم يكن يومئذ دين فلا يكون اليوم دين ). قال الشاطبي : ( المبتدع مستدرك على الله ) أو كما قال رحمه الله .


الشيخ ماهر بن ظافر القحطاني


اقرأ أيضاً :



Fatal error: Call to undefined function session_unregister() in /home/alsunna/public_html/includes/classes/cUtil.php on line 127