الشيخ ماهر بن ظافر القحطاني

بدعة واحدة تطيح بالجماعات كلها إلا السلفية - الشيخ ماهر بن ظافر القحطاني

أضيف بتاريخ : 22 / 10 / 2009
                                
بدعة واحدة تطيح بالجماعات كلها إلا السلفية

 أما بعد

فكما أن بدعة التفريق بين ذات الله وصفاته من حيث الإثبات أطاحت بالمعطلة من الأشاعرة والجهمية

فيلجمون عندما يقال لهم هل لله ذات فيقولون نعم فيقال لهم هل تشبه ذواتنا فيقولون لا فلايلزم من كون لله ذات أنها تشبه ذواتنا فكبر عند ذلك ياصاحب السنة وقل لهم كما قال الخطيب البغدادي في رسالته (الكلام على الصفات ) القول في الصفات كالقول في الذات فكما أثبتم ذاتا له لا تشبه المخلوقات فقولوا له صفات قدأثبتها لنفسه في كتابه وصحيح سنة رسوله لاتشبه المخلوقات قال شيخ الإسلام بن تيمية إتفاق الأسماء لايعني إتفاق المسميات فيستحيل أن تكون هناك ذات مجردة عن الصفات أما الفلاسفة الذين يقولون أن الله لافوق ولاتحت ولايمين ولاشمال ولاداخل العلم ولاخارجه فقل لهم لقد عبدتم عدما فلن يقدر أحد أن يصف العدم بأحسن من هذا الوصف وكذلك بدعة الإمارة في الحضر أطاحت بالجماعات الدعوية الحزبية كالإخوان المسلمين والتبليغ والتكفير والهجرة والجهاد فإنها كلها قائمة على التكتل حول أمير مبايع في الحضر وهي بدعة قبيحة منكرة لم يجري عليها عمل السلف الصالح وما قام على باطل فهو باطل ومن مفاسدها أنها وسيلة لتفريق كلمة المسلمين حيث أن المقتضي قد قام في عهد الحجاج للإصلاح بنحو هذا التكتل الحزبي وانعدم المانع ولم يأمر المعاصرون من الصحابة كأنس وبن عمر بمثل هذه الإمارات ولو كانت من الخير لسبقونا إليه بل قد جاء في صحيح مسلم مرفوعا إذابويع لخليفتين فاقتلوا آخرهما فقد كانت الإمارة ثلاثة أقسام لارابع لها لإمارة العظمى والنائب في البلدان عنه والإمارة لمصلحة السفر وليس فيها بيعة فأحدث أهل هذا الزمان الإمارة في الحضر لمصلحة تنظيم الدعوة فويحهم أيظنون أن الله يحرم شيئا ويكون فيه نفع وقد حرم البدعة وهي تشريع مالم يأذن به الله أليس هذا من المحدثات في الدين وقد قال صلى الله عليه: شر الأمور محدثاتها فسقطت كل هذه الجماعات بمثل هذه المقدمة إلا جماعة واحة يعيشون بيننا مأحسن أثرهم على الناس وما أسوأ أثر الناس عليهم هم أهل الحديث السلفيون المنتسبون إلى الرسول صلى الله عليه وسلم بفهم السلف الصلح لا إلى البنا و لا إلياس ولا أبوحنيفة ليس لهم أميرا في الحضر بل رؤسائهم علمائهم لايحتجون بالخلاف لتسليك أهواءهم لايتجاوزون فهم الصحابة في فهم القرآ ن فاحتجوا بفهم ابن عباس في التفصيل في تكفير الحاكم فقيل مرجئه واتبعوا هدي السلف في نصح الحاكم فقيل جامية بينوابدع الدعاة واتبعوا الإجماع الذي نقله بن تيمية في التحذير من أهل البدع وأنه واجب بإتفاق المسلمين فقالوا خلوف رمتني بداإها وانسلت سئل علامة العصر بقية السلف الشيخ عبد العزيز بن باز فقيل له تتجاذبني الجماعات التبليغ والإخوان و.... فقال خلك مع السلفيين فلايضرهم كما أخبر الرسول من خالفهم وهم منصورون لنصرتهم للسنة حتى يأتي أمر الله وهم على ذلك.

الشيخ ماهر بن ظافر القحطاني

اقرأ أيضاً :



Fatal error: Call to undefined function session_unregister() in /home/alsunna/public_html/includes/classes/cUtil.php on line 127