الشيخ ماهر بن ظافر القحطاني

وصية أحمد حامل مفاتيح المسجد النبوي ( المكذوبة ) - الشيخ ماهر القحطاني

أضيف بتاريخ : 21 / 10 / 2009
                                

وصية أحمد حامل مفاتيح المسجد النبوي ( المكذوبة )

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أمابعد

فلايزال أهل الباطل من أهل البدع في غيهم يعمهون...وفي ضلالهم مستمرون فقريبا وحول مسجد حينا وزعت ورقة مكتوب عليها وصية

أحمد حامل مفاتيح الحرم النبوي أخبر أنه رأى الرسول صلى الله عليه وسلم ينذر بقرب الساعة وأنه مات كذا وكذا على المعاصي وأنه أمره أن يوزعها وأن من وزعها حصل له من الخير كذا وكذا وأن من لم ثيوزعها أو يهتم بها أو كذبها حصل له من الشر كذا وكذا

فصدقه السذج فصاروا يوزعونها ذات اليمين والشمال عزين بلا ركن وثيق من التوحيد والسنة يمنعهم ..فقلت سبحان الله ومتى كان خبر المجهول مقبولا فإذا قيل قبله البعض لأن الأصل فيه العدالة قلت كما قال شيخ الإسلام بل الأصل فيه الظلم والجهل قال تعالى إنه كان ظلوما جهولا...وليس ذاك الخبر من قبيل خبر المجهول المحتمل بل من المعلوم بلإضطرار كذبه وزيفه إذ كيف يوصي رسول الله ذلك المجهول في المنام ويترك سادات الصحابة الكرام وأشياخ الإسلام بعد وفاته وظهور الفتن بعد كسر الباب وهو عمر بن الخطاب ثم كيف يبنى على الرؤيا حكم شرعي يأمر النبي أن توزع وإلا ترتب عقاب وهل الوحي بالأحكام بعد وفاة سيد الأنام قال مالك مالم يكن دينا فليس اليوم بدين قال تعالى اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا فالرؤيا المنامية لايترتب عليها أحكاما شرعية ولوقلنا يترتب عليها حكم واحد للزم أن النبي لم يكمل الدين عند نزول قوله اليوم كملت لكم دينكم....وبقي شيء من الدين يعرف بعد وفاة النبي فإذا كان اللازم فاسدا فكذلك الملزوم


الشيخ ماهر بن ظافر القحطاني


اقرأ أيضاً :



Fatal error: Call to undefined function session_unregister() in /home/alsunna/public_html/includes/classes/cUtil.php on line 127