الشيخ علي رضا بن عبد الله بن علي رضا

من أكاذيب المليبارية (3) - الشيخ علي رضا

أضيف بتاريخ : 17 / 10 / 2009
                                

من أكاذيب المليبارية (3)


نواصل ذكر الأمثلة الفاضحة لجهل المليباري والسعد وأذنابهما من الذين اتبعوا غير سبيل المؤمنين في علم الحديث الشريف ؛ فقعدوا لأنفسهم من أنفسهم قواعد ضلوا بها عن سواء السبيل !

أخرج أبو داود في ( السنن ) برقم ( 604 ) قال : حدثنا محمد بن آدم المصيصي ، حدثنا أبو خالد ، عن ابن عجلان ، عن زيد بن أسلم ، عن أبي صالح ، عن أبي هريرة مرفوعاً : ( إنما جعل الإمام ليؤتم به ) بهذا الخبر ، زاد : ( وإذا قرأ فأنصتوا )

وقد وهم أبو داود رحمه الله تعالى في قوله : ( وهذه الزيادة : وإذا قرأ فأنصتوا 0 ليست بمحفوظة، الوهم عندنا من أبي خالد ) !

وكان قد سبقه لهذا الوهم أمير المؤمنين في الحديث الإمام البخاري رحمه الله ، فقال في ( جزء القراءة خلف الإمام ) برقم ( 267 ) عن هذه الزيادة : ( ولم يذكروا ( فأنصتوا ) ، ولا يعرف هذا من صحيح حديث أبي خالد الأحمر ، قال أحمد : أراه يدلس 0 ثم قال البخاري : ( روى أبو سلمة ، وهمام ، وأبو يونس ، وغير واحد ، عن أبي هريرة ، عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم ، ولم يُتابع أبو خالد في زيادته )

قلت : هذان إمامان كبيران في علم الحديث الشريف وقع لهما معاً وهم في هذا الذي قالاه من التفرد ؛ فقد تابع أبا خالد وهو: سليمان بن حيان تابعه : محمد بن سعد الأنصاري قال : حدثنا ابن عجلان به سواء !!

أخرج ذلك : النسائي في ( السنن الصغرى ) 2 / 142 ، والدارقطني في ( سننه ) 1 / 328 ، والخطيب في ( تاريخ بغداد ) 5 / 320 ، وهذا المتابِع ثقة عند عدد من الأئمة

بل تابعه ثقة آخر هو : الإمام الليث بن سعد كما هو في ( النكت الظراف ) للحافظ ابن حجر ( 9 / 343 - 344 ) !

وتابعهما ثالث ورابع هما : إسماعيل الغنوي ، ومحمد الصاغاني عند الدارقطني ( 1 / 329 ، 330 ) !! وكلاهما ضعيف 0 وانظر كلام الحافظ المنذري وهو من الحفاظ المتأخرين حول وهم أبي داود هذا عن التفرد المزعوم في ( مختصر سنن أبي داود ) ، فيا أيها المليباريون ! هل لا زلتم في شك مريب من فساد مذهبكم ؟

اللهم اجعلنا هداة مهتدين


الشيخ علي رضا بن عبد الله بن علي رضا


اقرأ أيضاً :



Fatal error: Call to undefined function session_unregister() in /home/alsunna/public_html/includes/classes/cUtil.php on line 127