الشيخ سالم بن سعد الطويل

وإن عدتم عدنا.. القرقيعان ليس من السُّنَّة - الشيخ سالم بن سعد الطويل

أضيف بتاريخ : 03 / 09 / 2009
                                



وإن عدتم عدنا.. القرقيعان ليس من السُّنَّة 

 

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، أما بعد:


ففي كل عام وفي كل رمضان وفي وسطه بالتحديد تتكرر مناسبة في دول الخليج أطلق عليها أهلها مصطلح (القرقيعان) والذي يظهر أنها كلمة فارسية لا أصل لها في كلام العرب وليست من دين الله الإسلام لا من قريب ولا من بعيد، ومنذ زمن لا اعلم كما لا يعلم كثير من الناس متى بدأت هذه الظاهرة، غير أن الذين جاءوا بها من بلاد فارس إلى دول الخليج يزعمون أن اصل القرقيعان هو احتفال بمولد أحد الأئمة، وفي كل عام يحيون ذكرى مولده ويقومون بتوزيع بعض الحلوى والمكسرات على الأطفال ويرددون بعض الأناشيد إلى غير ذلك مما هو معروف خاصة في دول الخليج.



لا ينكر البدع إلا أهل السنة



البدع هي شر الأمور وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار وعلى الرغم من خطورة البدع إلا أن الناس لا ينكرونها بل ويخوضون بها وهي في الحقيقة تشريع لم يأذن به الله تعالى وتقرب إلى الله بما لا يزيد المبتدع من الله إلا بعدا !!


لذا وبحمد الله لن تجد من ينكر البدع ويتصدى لها ويفندها ويرد على أهلها إلا علماء أهل السنة، ولن يستنكر ردود أهل السنة إلا أحد رجلين: إما مبتدع قد غرق في بدعته، وإما جاهل لا يعلم ما معنى البدعة ولا مدى خطورتها.



عرفتك يا عدو الله وهابي!! قصة ظريفة من وجه عجيبة من وجه



حدثني شيخنا عبد الرحمن بن يوسف عبد الصمد أبو يوسف- رحمه الله تعالى- أنه ألقى كلمة في احد مساجد بلاد الشام فلما بدأ بخطبة الحاجة فقال: إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات اعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له، واشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له واشهد أن محمداً عبده ورسوله ?يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ?.. يقول شيخنا رحمه الله تعالى: لما قرأت هذا الآية قام لي رجل من مبتدعة الصوفية وصرخ علي بأعلى صوته يقول: اسكت يا عدو الله عرفتك وهابي. قال شيخنا رحمه الله تعالى: وكيف عرفت وأنا ما بدأت بالكلام؟!


فقال الصوفي المبتدع: عرفتك يا عدو الله من الآية الوهابية التي قرأتها !!


اقول أخي القارئ هل سمعت مثل هذا من قبل؟! هكذا شأن هؤلاء لا يطيقون سماع الحق ولا يتحملونه فضلا عن أن يقبلوه أو يلتزموه.


قل موتوا بغيظكم



قبل ثلاثين عاماً أي في عام 1400 من الهجرة ونحن في عام 1430هـ لا تسمع أحدا يقول ببدعية القرقيعان وتطور أمر القرقيعان واخذ الناس يبالغون ويسرفون فيه حتى أصبح له لباس خاص واحتفال في المدارس وحجز للصالات، وبينما الناس في غفلة تصدى لهذه الظاهرة ثلة من العلماء وطلبة العلم ونبهوا المسلمين فتنبه كثير منهم بحمد الله تعالى، الأمر الذي أغاظ كثيرا من أهل البدع فأخذوا يسخرون بفتوى العلماء ويقللون من شأنهم لكن أنى لهم ذلك وقد نفع الله بتلك الفتوى وانزجر كثير من الناس عن هذه البدعة الموسمية.



سألوني سألوني وقد سئلت!!



أحد الكتاب يحاول بين الحين والآخر أن يبين للناس أنه يُسأل ويُستفتى بل ويُؤخذ رأيه وينتظر تعقيبه حتى على كبار العلماء وأئمة المسلمين كالشيخ ابن باز رحمه الله تعالى!!


زعم في مقال له أنه سئل عن حكم القرقيعان وعن رأيه بكلام العلماء الذين قالوا ببدعية القرقيعان !!فأخذ يعلق تعليقا غير منطقي ولم يقل ببدعيته ولا سنيته ولا بإباحته بل أخذ يتكلم عن الخلافات وحال المسلمين إلى آخره كلامه الذي لا يستفيد منه جاهل ولا يتذكر به غافل !


فأقول والله المستعان: والله ما ابتليت الأمة ببلاء أشد من تصدر الذين يحدثون بأهوائهم تلك الضلالات!



هل فوق العرش إله يعبد؟!



أخي القارئ الكريم إذا أردت أن تعرف توجه هذا الكاتب وغيره ممن يتصدر ويتجرأ على العلماء توجه له بهذا السؤال قل له : هل فوق العرش إله يعبد ؟! وما حكم من نفى علو الله بذاته على جميع مخلوقاته؟ فإن اجاب بنعم فهذا نرجو لنا وله من الله تعالى الثبات على الحق والزيادة منه أما إذا اجاب بالنفي أو أخذ يحوص فهذا لا شك أنه هيتوي، اسأل الله تعالى أن يهديه إلى رشده وفطرته.



فتوى العلماء في بدعية القرقيعان



اخي القارئ العزيز وفقك الله إلى كل خير إليك نص فتوى العلماء في بدعية القرقيعان مؤرخة مرقمة ومقيدة بتاريخ 24/11/1413هـ وبرقم (155532) صادر عن الرئاسة العامة لإدارات البحوث والإفتاء والدعوة والإرشاد، وهذا نصها:


(الحمد لله والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وبعد:



فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء على ما ورد إلى سماحة الرئيس العام من المستفتي/ مدير مركز الدعوة بالدمام بالنيابة والمحال إلى اللجنة من الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء برقم (5054) وتاريخ 6/10/1413هـ وقد سأل المستفتي سؤالاً هذا نصه: [إنه جرت العادة في دول الخليج وشرق المملكة أن يكون هناك مهرجان (القرقيعان) وهذا يكون في منتصف شهر رمضان أو قبله وكان يقوم الأطفال يتجولون على البيوت يرددون أناشيد ومن الناس من يعطيهم حلوى أو مكسرات أو قليلا من النقود وكانت لا ضابط لها إلا أنه في الوقت الحاضر بدأت العناية به وصار له احتفال في بعض المواقع والمدارس وغيرها، وصار ليس للأطفال وحدهم وصار تجمع له الأموال؟].


وبعد دراسة اللجنة للاستفتاء المذكور أجابت عنه بأن (الاحتفال في ليلة الخامس عشر من رمضان أو في غيرها بمناسبة ما يسمى مهرجان القرقيعان بدعة لا أصل لها في الإسلام (وكل بدعة ضلالة) فيجب تركها والتحذير منها ولا تجوز إقامتها في أي مكان لا في المدارس ولا في المؤسسات أو غيرها. والمشروع في ليالي رمضان بعد العناية بالفرائض الاجتهاد بالقيام وتلاوة القرآن والدعاء. والله الموفق) أ.هـ



تنبيه مهم



في العام الماضي لما نشرت فتوى بدعية القرقيعان اعترض عليها بعض أهل البدع والأهواء وآخرون من تاركي الصلاة الذين لا يعرف لهم دين ولا مذهب ! فأقول: هذه الفتوى ليست لكم وإنما هي إلى أهل السنة والصلاة الذين يهمهم معرفة الحق ليتبعوه. والله اسأل أن يوفقني والمسلمين إلى الحق والتمسك به والحمد لله أولاً وآخرا وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين.



سالم بن سعد الطويل


www.saltaweel.com


تاريخ النشر 31/08/2009 




الإبانة - جريدة الوطن الكويتية


اقرأ أيضاً :



Fatal error: Call to undefined function session_unregister() in /home/alsunna/public_html/includes/classes/cUtil.php on line 127