الشيخ عبدالرحمن بن ندى العتيبي

فوائد علمية وآداب إسلامية (14) الشيخ سب الدهر ذنب عظيم وقد يصل إلى الكفر

أضيف بتاريخ : 02 / 09 / 2009
                                



فوائد علمية وآداب إسلامية (14) 

سب الدهر ذنب عظيم وقد يصل إلى الكفر 

 

عبد الرحمن بن ندى العتيبي


الحمد لله وبعد: نكمل ما سبق ذكره من فوائد علمية وآداب إسلامية:


-41 حسن الخلق يثقل الموازين يوم القيامة


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: »البر حسن الخلق، والإثم ما حاك في صدرك وكرهت أن يطلع عليه الناس« [رواه مسلم].

هذا الحديث يبين درجة حسن الخلق وأنه جماع الخير لقوله صلى الله عليه وسلم »البر حسن الخلق«، وحسن الخلق يكون في تقبل ما امر الله به من صلاة وصيام وعبادات والقيام بها بطيب نفس ونشاط، وكذلك في تحمل الأقدار والصبر عليها وعدم الجزع والتسخط، وحسن الخلق مع الناس في لين الجانب لهم والبشاشة وطلاقة الوجه وبذل الندى وكف الأذى واحتمال اذاهم والعفو عند المقدرة، والعدل والإحسان والرفق وكل ذلك من حسن الخلق الذي يؤجر فاعله وتزيد به حسناته مما يثقل ميزانه لترجح كفة الحسنات فيدخل الجنة.

(الإثم) ضد البر وهو ما حاك في النفس.

(حاك) تردد، وهذا لمن كان قلبه سليما فإذا همَّ بإثم تردد في نفسه وهذا ضابط وليس قاعدة.

قوله (وكرهت ان يطلع عليه الناس) أي أن الإثم صاحبه يكره أن يطلع عليه الناس وهذه علامة للإثم لأنه تنكره الفطرة السليمة.

ما يستفاد من الحديث:

-1 أن النبي محمد صلى الله عليه وسلم أعطي جوامع الكلم.

-2 الحث على حسن الخلق لجلالة شأنه وعظم أجره.

-3 المؤمن سليم القلب يحوك في نفسه الإثم ويتردد فيه.

-4 المؤمن يكره أن يطلع الناس على آثامه.

-5 التحذير من المجاهرة بالمعصية.

-6 من حاك في نفسه شيء فليدعه حتى يتبين حكمه.


الفرق بين البر والتقوى


البر والتقوى إذا لم يجتمعا فهما بنفس المعنى وإذا اجتمعا كان البر فعل الخير، والتقوى اجتناب الشر، قال تعالى *وَلَيْسَ الْبِرُّ بِأَنْ تَأْتُوا الْبُيُوتَ مِنْ ظُهُورِهَا وَلَكِنَّ الْبِرَّ مَنِ اتَّقَى وَأْتُوا الْبُيُوتَ مِنْ أَبْوَابِهَا* [البقرة- 189].


-42 لا يجوز سب الدهر لأن الخالق المتصرف هو الله


(سب الدهر) كأن يقول: الزمان يعطي أهل الخمول ويمنع الفضلاء، وسب الساعة التي عرف فيها الشخص من سب الدهر كأن يقول (يلعن الساعة التي عرفتك فيها).

الدهر المقصود به هو الخلق والتصريف والتدبير.


حكم سب الدهر


سب الدهر ذنب عظيم وقد يصل إلى الكفر، فإن كان يعتقد أن الدهر هو الخالق فهو كفر، وإذا كان سبه للدهر مجرد عادة وتقليد لما سمعه من ألفاظ من الآخرين فهذا ذنب عظيم وليس بكفر.


النهي عن سب الدهر


عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: قال الله تعالى (يؤذيني ابن آدم، يسب الدهر وأنا الدهر، أقلب الليل والنهار) [رواه البخاري ومسلم].

(يؤذيني) فيه نسبة الأذى من ابن آدم إلى الله وهذا يقع من العاقل فليس هو من الحيوان، وجه الأذى قوله (يسب الدهر) وهذا لا يخص الدهر فكل شتم لمخلوقات الله فهو سب للدهر، لأن الله هو الخالق المتصرف.

وقد أخبر الله أن مشركي العرب أنكروا المعاد ونسبوا التصريف للدهر قال تعالى *وَقَالُوا مَا هِيَ إِلَّا حَيَاتُنَا الدُّنْيَا نَمُوتُ وَنَحْيَا وَمَا يُهْلِكُنَا إِلَّا الدَّهْرُ* [الجاثية- 24]، وأنكر الله عليهم ظنهم الخاطئ المبني على الجهل قال تعالى *وَمَا لَهُمْ بِذَلِكَ مِنْ عِلْمٍ إِنْ هُمْ إِلَّا يَظُنُّونَ* [الجاثية- 24]، وكانت العرب تذم الدهر وينسبون إليه ما يصيبهم من المصائب والمكاره ويقولون يا خيبة الدهر، فإذا أضافوا ما نالهم إلى الدهر كان مرجع السب إلى الله جل وعلا.


الدهر ليس من أسماء الله


أسماء الله توقيفية لا يجوز الاجتهاد فيها فما لم يذكر بنص صريح فلا يذكر من أسماء الله، والدهر ليس من أسماء الله وقد وهم ابن حزم عندما قال: الدهر من أسماء الله وهذا خطأ فاحش فالدهر ليس من أسماء الله، واستدل ابن حزم بما ورد في الحديث (انا الدهر) وقد بين في الحديث معنى الدهر في قوله (وأنا الدهر بيدي الأمر أقلب الليل والنهار) وتقليبه هو تصرفه تعالى فيه، فهم يسبون الفاعل، والفاعل هو الله جل وعلا، فما يجري فيه من خير وشر فبإرادة الله وتدبيره وبعلم منه تعالى وحكمة منه، لا يشاركه في ذلك غيره ما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن فالواجب عند ذلك حمده وحسن الظن به سبحانه وتعالى وبذلك يتضح المقصود بالدهر هو سبب النهي عن الدهر وأن الدهر ليس من أسماء الله فأسماء الله حسنى قال تعالى *وَلِلَّهِ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا وَذَرُوا الَّذِينَ يُلْحِدُونَ فِي أَسْمَائِهِ سَيُجْزَوْنَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ* [الأعراف- 180]، ومعنى الحسنى التي لا يتطرق لها نقص ولا عيب.

نسأل الله بأسمائه الحسنى إلى ما يحبه ويرضاه.



تاريخ النشر 15/12/2008 




الإبانة - جريدة الوطن الكويتية


اقرأ أيضاً :



Fatal error: Call to undefined function session_unregister() in /home/alsunna/public_html/includes/classes/cUtil.php on line 127