الشيخ عبدالرحمن بن ندى العتيبي

مناسك الحج والعمرة في سؤال وجواب (1) الشيخ عبد الرحمن بن ندى العتيبي

أضيف بتاريخ : 02 / 09 / 2009
                                



مناسك الحج والعمرة في سؤال وجواب (1) 

 

عبد الرحمن بن ندى العتيبي


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه ومن والاه، أما بعد:


فقد فرض الله على عباده الحج إلى البيت الحرام وشرع للحج والعمرة مناسك يجب تعلمها لمن أراد الشروع في هذه العبادة حتى تكون العبادة صحيحة مقبولة عند الله، وسنوضح ما يتعلق بهذه العبادة بطريقة السؤال والجواب فهي طريقة ميسرة للوصول للمقصود والتفقه في الدين.


س1 بماذا أمر الله نبيه إبراهيم عليه السلام بعد بناء الكعبة؟


ج1 الكعبة بيت الله في الأرض، وإضافة البيت إلى الله هي إضافة تشريف للبيت الحرام، وقد أمر الله إبراهيم ببناء هذا البيت وعهد إلى إبراهيم وابنه إسماعيل بتطهير البيت وتهيئته لمن أراد التعبد لله بالصلاة والطواف حول البيت قال تعالى (وَإِذْ بَوَّأْنَا لِإِبْرَاهِيمَ مَكَانَ الْبَيْتِ أَن لَّا تُشْرِكْ بِي شَيْئاً وَطَهِّرْ بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْقَائِمِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ) [الحج- 22]، وبعد بناء الكعبة أمر الله نبيه إبراهيم عليه السلام أن يؤذن في الناس داعيا إلى الحج لهذا البيت المشرف، وأن يقصده الناس من كل مكان، قال تعالى ?وَأَذِّن فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالاً وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِن كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ? [الحج- 27]، وفي هذا الحج امتثال لأمر الله وإظهار العبودية لله وحده لا شريك له.


س2 بين لنا مكانة الحج في الإسلام؟


ج2 جعل الله الحج فريضة على عباده، قال تعالى ?وَلِلّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ الله غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ? [آل عمران- 97]، والحج له المكانة العظيمة في الإسلام فهو أحد أركان الإسلام الخمسة، عن ابن عمر رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه قال: (بني الإسلام على خمس، شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله، وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، وصوم رمضان، وحج بيت الله الحرام) [رواه البخاري ومسلم]، والحج مشهد لوحدة المسلمين ومظهر لقوتهم.


س3 ما فوائد الحج؟


ج3 للحج فوائد كثيرة منها ما يعود على العبد وما يعود على كافة المسلمين ومن هذه الفوائد:


-1 أداء فريضة الله على عباده، والمبادرة إلى الحج يحصل به إبراء الذمة والتقرب إلى الله بعمل شعائر هذه العبادة العظيمة.


-2 الحج سبب لمغفرة الذنوب قال صلى الله عليه وسلم «من حج ولم يرفث ولم يفسق رجع كيوم ولدته أمه» [رواه البخاري ومسلم]، والفسق هو المعاصي والرفث هو الجماع.


-3 من أسباب دخول الجنة، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "الحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة" [رواه البخاري ومسلم].


-4 الاطلاع على أحوال المسلمين عند السير في بلادهم من خلال رحلة الحج، ومن خلال الالتقاء بهم في الحج والاستماع إليهم ومحاولة مساعدتهم وسد حاجتهم.


-5 تعلم التوحيد والعقيدة والتفقه في الدين وذلك بالالتقاء بالعلماء وطلبة العلم والدعاة والاستفادة منهم وطرح الأسئلة عليهم ولإزالة الجهل.


-6 تحصل بعض المنافع المادية بالتجارة والعمل بالأجرة قال تعالى (وليشهدوا منافع لهم)، وذلك لا يتعارض مع الحج إذا قام الحاج بأداء المناسك على الوجه المشروع.


س4 هل يشرع الحج لغير بيت الله الحرام؟


ج4 الحج في الإسلام هو قصد بيت الله الحرام في زمن مخصوص للقيام بأعمال تعبدية معينة كالطواف بالبيت والوقوف بعرفة وغير ذلك مما شرعه الله، ولا يجوز الحج إلى أي جهة في الدنيا بهذا القصد ولا يطاف بغير البيت ومن عني لنفسه أماكن يقصدها ليطوف حول قبر فيها، أو يبتدع لنفسه وأتباعه طقوساً يزاولونها في هذه الأماكن فالإسلام بريء من تلك الأعمال وهي أعمال إلى الشرك أقرب، ولا يجوز التعبد لله بما لم يشرع ويجب الحذر من الشرك وما يحبط العمل قال تعالى (لئن أشركت ليحبطن عملك ولتكونن من الخاسرين).


س5 بأي شيء يستعد من أراد الحج؟


ج5 من أراد الحج فينبغي له مراعاة الآتي:


-1 إخلاص النية لله تعالى فيكون قصده من حجه ابتغاء وجه الله والدار الآخرة، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرئ ما نوى"، والإخلاص يحتاج إلى وقفة مع النفس ومحاسبة لها وتصحيح النية ثم العزم والتوكل على الله، ويبتعد في عمله عن طلب الشهرة والرياء، وطلب المادة من وراء حجه، فليكن المقصد الدافع للحج العمل بطاعة الله وامتثال أمره، وما يأتي بعد ذلك من منافع فلا حرج من الاستفادة منه.


-2 التوبة من المعاصي والآثام حتى يقبل على هذه العبادة بنفس طاهرة.


-3 الحج من مال حلال وكسب طيب لقوله صلى الله عليه وسلم "إن الله طيب ولا يقبل إلا طيبا" [رواه مسلم].


-4 الاستعداد الجسمي والنفسي فالحج يحتاج إلى عمل بدني وقوة تحمل وأيضا من الناحية النفسية والتعود على ترك الجدال أو كثرة التشكي قال تعالى ?ولا جدال في الحج?.


-5 سداد الديون إن أمكن والتحلل من مظالم الناس في أموالهم وأعراضهم.


-6 اختيار الرفقة الصالحة ممن يعينونه على أداء فريضة الحج ويفضل أن يكون معهم طالب علم يرشدهم إلى أداء المناسك.


-7 الاعتناء بمن هم تحت ولايته، وتأمين ما يحتاجونه خلال غيبته.


-8 تعلم مناسك الحج والعمرة ودراستها على طالب علم والسؤال عنها وقراءتها في كتب المناسك المؤلفة في الحج والعمرة، ويحرص على الكتب المعتمدة عند أهل السنة والجماعة، ويحذر من الكتب الباطلة والمبتدعة والصوفية، فإننا قد اطلعنا على كتب ألفت في مناسك الحج وقد كثرت فيها البدع والأذكار غير المشروعة التي لم ترد في صفة حج النبي صلى الله عليه وسلم.




تاريخ النشر 10/11/2008 




الإبانة - جريدة الوطن الكويتية


اقرأ أيضاً :



Fatal error: Call to undefined function session_unregister() in /home/alsunna/public_html/includes/classes/cUtil.php on line 127