الشيخ عبدالعزيز بن ندى العتيبي

أيها المسلمون عليكم بالعهد الأول،«اليَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ» (1) د/ عبد العزيز بن ندى العتيبي

أضيف بتاريخ : 02 / 09 / 2009
                                



أيها المسلمون عليكم بالعهد الأول،«اليَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ» (1) 

لن نقبل الاستدراك على ما جاء به النبي صلى الله عليه وسلم 

 


د/ عبد العزيز بن ندى العتيبي


الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، أما بعد:


أيها الناس عليكم بالأمر الذي انتهيتم إليه، وترككم عليه خاتم الأنبياء والمرسلين محمد صلى الله عليه وسلم القائل: «لا نَبِي بعدي»، فيما رواه البخاري (3455)، ومسلم (1842) في صحيحيهما من حديث أبي هريرة رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «لا نَبِي بعدي»، ورواه البخاري (4416)، ومسلم (2404) في الصحيحين أيضاً من حديث سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لا نبي بعدي». وفي لفظ للبخاري: «ليس نبي بعدي».



لا دين بعده ولا تحديث في عقائد وعبادات المسلمين



فلا دين بعد انقطاع الوحي ولا تشريع جديداً حيث لا نبي بعده ولا تحديث في عقائد وعبادات المسلمين رغم صيحات «الحضاريين» وأشباههم من المهزومين كما يطيب لهم أن يسموا أنفسهم، فكما رفض المسلمون تجديد مسيلمة وسجاح وصاحب صنعاء، فلن نقبل الاستدراك على النبي صلى الله عليه وسلم نصرة له وبما جاء به.


فالإسلام جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم، ولَم تقبض روحه، ولَم ينقطع الوحي حتى أكمل ربنا تبارك وتعالى دين الإسلام، وأقام حجته على عباده، قال الله تعالى: (اليَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِينًا )المائدة: (3)، واستدل بهذه الآية البخاري في صحيحه في كتاب الإيمان باب زيادة الإيمان ونقصانه على أن ما لَم يكن كاملا فهو ناقص؛ وَقَالَ : (الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ)، فإذا ترك شيئاً من الكمال فهو ناقص .



جديد السلفية: تجديد العهد بالأمر الأول



-1 روى مسلم فِي صحيحه (867) من حديث جابر بن عبدالله رضِيَ اللهُ عنهما قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: (أما بعد: فإن خير الحديث كتاب الله، وخير الهدي؛ هدي محمد، وشر الأمور محدثاتها، وكل بدعة ضلالة). وفي رواية لابن ماجه في السنن (45) بسند صحيح : «أما بعد: فإن خير الأمور كتاب الله».


-2 وروى البخاري (2697) ومسلم (1718) في صحيحيهما من حديث عائشةَ رضي اللهُ عنهَا قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من أحدث فِي أَمرنا هذا ما ليس فيه فهو رد) وَفِي رِوَايَةٍ لِمسلم فِي صحيحه (1718): (من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد).


-3 روى أحمد في المسند (4/126)، وأبو داود (4607)، والترمذي (2676)، وابن ماجه (44) في السنن ما صح من حديث العرباض بن سارية قال: وعظنا رسول الله صلى الله عليه وسلم موعظة ذرفت منها العيون ووجلت منها القلوب قلنا: يا رسول الله إن هذه لَموعظة مودع فماذا تعهد إلينا؟ قال: «قد تركتكم على البيضاء ليلها كنهارها لا يزيغ عنها بعدي إلا هالك، ومن يعش منكم فسيرى اختلافا كثيرا؛ فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين، عَضوا عليها بالنواجذ». وللحديث بقية بإذن الله تعالى



تاريخ النشر 08/09/2008 

الإبانة - جريدة الوطن الكويتية


اقرأ أيضاً :



Fatal error: Call to undefined function session_unregister() in /home/alsunna/public_html/includes/classes/cUtil.php on line 127