الشيخ عبدالعزيز بن ندى العتيبي

صيام التطوع - الشيخ عبدالعزيز العتيبي

أضيف بتاريخ : 28 / 08 / 2009
                                



صيام التطوع

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين وبعد:

الصيام لغة: الإمساك مطلقا وكل من أمسك عن شيء فقد صام عنه ويسمى صائما، والدليل قول الله تعالَى: (إًنًّي نَذَرْتُ لًلرَّحْمَنً صَوْمًا فَلَنْ أُكَلًّمَ الْيَوْمَ إًنْسًيًّا )[مريم :26] أي صمتا وإمساكا عن الكلام، وكل ممسك عن حركة أو عمل أو طعام أو شراب فهو صائم في أصل اللسان العربي.

والصيام شرعا: إمساك مخصوص، عن شيء مخصوص وهو الإمساك عن الأكل والشرب والجماع وغيرها مما ورد الشرع بالإمساك عنه، في زمن مخصوص» وهو من طلوع الفجر الصادق إلى غروب الشمس، من شخص مخصوص بشروط مخصوصة.


صيام فرض وصيام تطوع


والصيام قربة وعبادة يتقرب بًها العبد إلَى الله سبحانه وتعالَى وينقسم إلَى صيام فرض وهو شهر رمضان ركن من أركان الإسلام، وأحد مبانيه العظام، وصيام تطوع يتقرب به العباد طلبا للجنة وخوفا من النار، والدليل ما رواه البخاري(46)، ومسلم(11) في صحيحيهما من حديث طلحة بن عبيد الله رضي الله عنه يقول: جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم من أهل نجد» ثائر الرأس، يسمع دوي صوته» ولا يُفْقَهُ ما يقول» حتى دنا، فإذا هو يسأل عن الإسلام؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «خمس صلوات في اليوم والليلة»، فقال: هل علي غيرها ؟ قال: «لا» إلا أن تطوع»، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «وصيام رمضان»، قال: هل علي غيره ؟ قال: «لا» إلا أن تطوع»، قال: وذكر له رسول الله صلى الله عليه وسلم الزكاة، قال: هل علي غيرها ؟ قال: «لا» إلا أن تطوع»، قال: فأدبر الرجل وهو يقول: والله» لا أزيد على هذا ولا أنقص، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «أفلح إن صدق».


صيام مطلق وصيام مقيد


وصيام التطوع رغب إليه النبي صلى الله عليه وسلم وحث عليه، ومنه صيام مطلق وصيام مقيد، ودليل صيام التطوع مطلقا ما رواه البخاري (2685)، ومسلم في صحيحيهما (1153) من حديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: سَمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ((من صام يوما في سبيل الله» باعد الله وجهه عن النار سبعين خريفا))، وروى البخاري (7054)، ومسلم في صحيحيهما (1151) من حديث أبي هريرة رضي الله عنه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((كل عمل ابن آدم يضاعف الحسنة عشرة أمثالها إلى سبعمائة ضعف، قال الله عز وجل: إلا الصوم فإنه لًي وأنا أجزي به» يدع شهوته وطعامه من أجلي، للصائم فرحتان» فرحة عند فطره، وفرحة عند لقاء ربه، ولَخلوف فيه» أطيب عند الله من ريح المسك)).

والصوم المطلق للمسلم أن يصومه تطوعا لله في أي زمن شاء ويحذر أيام النهي فلا يصام في عيد الفطر ولا عيد الأضحى ولا يفرد يوم الجمعة ويوم السبت بصيام.


صيام التطوع المقيد


1- صوم الستة أيام من شوال:

روى مسلم فًي صحيحه (1164) من حديث أبي أيوب الأنصاري رضي الله، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((من صام رمضان ثم أتبعه ستا من شوال كان كصيام الدهر)).

أحكام صيام الستة أيام من شوال

وإليك أخي القارئ بعض الأحكام المتعلقة بصوم ستة من أيام شهر شوال

أولا: الدليل: روى مسلم في صحيحه (1164): من حديث أبًي أيوب الأنصاري رضي الله عنه أنه حدثه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ( من صام رمضان ثُم أَتْبَعَهُ سًتًّا من شوال، كان كصيامً الدهر ). وروي من غير طريق أبي أيوب:-

1- عن ثوبان رضي الله عنه في ((مسند الشاميين)) للطبراني (1/278 رقم: 485): عن ثوبان عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((من صام رمضان، وستاً من شوال، فكأنما صام السنة كلها)). وهو صحيح لغيره.

2- وعن أبي هريرة رضي الله عنه» كما رواه البزار في «مسنده»، «مختصر زوائد مسند البزار»، ( 668) من طريق العلاء، عن أبيه، عن أبي هريرة رضي الله عنه، عن النبي صلي الله عليه وسلم قال: ( من صام رمضان، وأتبعه بست من شوال، فكأنما صام الدهر ). بإسناد صحيح.

3- وعن شداد بن أوس رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم: (من صام رمضان وأتبعه بست من شوال.....).الحديث. وحديثه حسن. وفي الباب أحاديث عن جمع من الصحابة

ثانيا: لا توصل برمضان لما ورد من النهي عن صوم يوم الفطر ورواه مسلم في صحيحه(1140) من حديث عائشة رضي الله عنها، قالت: (نهى رسول الله، صلى الله عليه وسلم، عن صومين يوم الفطر ويوم الأضحى).

ثالثا: تصام هذه الأيام متتابعة أو متفرقة في شهر شوال، ولَم نقف على دليل يرجح أي الحالين أفضل» فالكل جائز ومتساوي في الأجر، والحمد لله على فضله وإحسانه.

رابعا: من كان عليه أيام من رمضان فالواجب أن يصومها، فإذا ما كان في ذمته نفل أو فرض فليقدم الفرض، فإنه لا يدري متى يلقى ربه، ونص الحديث يقول (من صام رمضان واتبعه ستا من شوال...) الحديث، فالذي عليه أيام من رمضان لم يصم رمضان كاملاً فالوجب أن يأتي بتمامه بأن يتبعه ستاً من شوال.

وفي العدد المقبل بإذن الله تعالى سوف نكمل بقية أنواع صيام التطوع المقيد، والحمد لله رب العالمين.


د.عبد العزيز بن ندَى العتيبي


تاريخ النشر: الاثنين 15/10/2007 

الإبانة - جريدة الوطن الكويتية


اقرأ أيضاً :



Fatal error: Call to undefined function session_unregister() in /home/alsunna/public_html/includes/classes/cUtil.php on line 127