الشيخ عبدالله الشريكة

الشيخ عبدالعزيز بن باز وكروية الأرض!! الشيخ عبدالله الشريكة

أضيف بتاريخ : 30 / 07 / 2008
                                

الشيخ عبدالعزيز بن باز وكروية الأرض!!

كتبه: عبدالله بن مطير الشريكة


بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على خاتم النبيين، وعلى آله وصحبه اجمعين، وبعد: فإن من عظمة الاسلام ان بيّن ضوابط تلقي ونقل الاخبار، وحذر من التساهل في ذلك، لا سيما اذا كان الخبر يتعلق بعرض مسلم ما، والعلماء والكبراء من باب اولى في ذلك، لما يترتب على نقل الكلام عنهم ونسبته اليهم من مفاسد كبيرة، لأن قول العالم أو الريس له وقعه في حياة الناس، وتأثير كبير فيهم، وهذا امر لا يخفى على احد، لذلك قد امر الله تعالى بالتثبت في تلقي الخبر فقال تعالى: (يا أيها الذين آمنوا ان جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا ان تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين) ونلاحظ ان الخبر يتأكد التثبت منه اذا كان يتعلق بالآخرين (ان تصيبوا قوما بجهالة).

وحذر الاسلام من نقل ما يتناقله الناس ويشيعوه دون تثبت وتمحيص فقال النبي (صلى الله عليه وسلم) «كفى بالمرء كذبا ان يحدث بكل ما سمع» رواه مسلم في صحيحه، وقال صلى الله عليه وسلم «بئس مطية الرجل زعموا» رواه أبو داود في سننه وصححه الالباني، وقال صلى الله عليه وسلم «ان كان فيه ما تقول فقد اغتبته وان لم يكن فيه فقد بهته» رواه مسلم في صحيحه، وفيه التحذير من رمي الانسان بما ليس فيه، وبيان انه من البهتان (نسأل الله السلامة).

اذا تبين هذا كله فاعلموا ان الباعث على كتابة هذه السطور هو ما يذاع بين الفينة والاخرى في وسائل الاعلام وغيرها من نسبة القول بعدم كروية الارض للعلامة الجليل عبدالعزيز بن باز (رحمه الله تعالى)، وقد نشرت هذه النسبة في بعض الصحف مع الاسف، وبأقلام بعض الكتاب والصحافيين وغيرهم! ممن يجدر بهم ان يتحلوا بالدقة والحرص على توثيق الخبر قبل نشره، لا ان يكونوا مصدرا لنشر الشائعات والاقاويل الباطلات، ورمي الناس بها مع اسفي الشديد.

لن اطيل في بيان كذب هذه النسبة والافتراء على الشيخ (رحمه الله تعالى)، وسأكتفي بنقل كلامه هو بنفسه حول هذا الموضوع القديم المتجدد.

يقول - رحمه الله تعالى - في مجموع فتاواه (156/3) ما نصه:

تكذيب ونقد لبعض ما نشرته مجلة (المصور)

الحمدلله، والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله واصحابه ومن اهتدى بهداه امابعد- فقد نشرت (مجلة المصور) في عددها رقم 2166 الصادر في 24 الجمعة 1385 هـ الموافق 15 ابريل 1966 م في الصفحة 15 من العدد المذكور ما نصه:

المبادئ المستوردة بقلم: احمد بهاء الدين

يقول نبأ من السعودية ان نائب رئيس الجامعة الاسلامية هناك نشر مقالا منذ شهرين في جميع الصحف اهدر فيه دم كل من يقول ان الارض كروية وان الارض تدور حول الشمس وليس العكس، واذا كان يبدو غريبا ان يذاع هذا الرأي في 1966 في عصر الفضاء.

وجوابي عن ذلك ان اقول: (سبحانك هذا بهتان عظيم) لقد نشر المقال الذي اشار اليه الكاتب في جميع الصحف المحلية في رمضان 1385هـ واطلع عليه القراء في الداخل والخارج وليس فيه ذكر كروية الارض بنفي ولا اثبات عن اهدار دم من قال بها، وقد وقع فيما نقلته في المقال من كلام العلامة ابن القيم رحمه الله مايدل على اثبات كروية الارض فكيف جاز لأحمد بهاء الدين، او من نقل اليه هذا النبأ ان يقدم على هذا البهتان الصريح وينسبه الى مقال قد نشر في العالم وقرأه الناس، سبحان الله ما اعظم جرأة هذا المفتري ولكن ليس بغريب ان يصدر مثل هذا الافتراء عن انصار الالحاد والمذاهب الهدامة فقد قال الله عز وجل (إنما يفتري الكذب الذين لا يؤمنون بآيات الله واؤلئك هم الكاذبون) وصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم انه قال آية المنافق ثلاث اذا حدث كذب واذا وعد اخلف واذا اؤتمن خان» رواه البخاري ومسلم من حديث ابي هريرة رضي الله عنه، وانما اهدرت في المقال دم من قال ان الشمس ثابتة لا جارية بعد استتابة وماذلك الا لان انكار جري الشمس تكذيب لله سبحانه، وتكذيب لكتابه العظيم، وتكذيب لرسوله الكريم، وقد علم بالضرورة من دين الإسلام وبالأدلة القطعية وبإجماع أهل العلم أن من كذب الله أو رسوله أو كتابه فهو كافر حلال الدم والمال ويستتاب فإن تاب وإلا قتل وليس في هذا بحمد الله نزاع بين أهل العلم.


تاريخ النشر: الاثنين 28/5/2007

جريدة الوطن الكويتية


اقرأ أيضاً :



Fatal error: Call to undefined function session_unregister() in /home/alsunna/public_html/includes/classes/cUtil.php on line 127